الرئيسية / موسوعة "كيف" / ‏كيف تحمين شخصيتك في العلاقة العاطفية؟!

‏كيف تحمين شخصيتك في العلاقة العاطفية؟!

إذا كنت ترين في علاقتك العاطفية أسمى العلاقات التي عليك تقديسها، فهذا لا يعني بالضرورة أن تمحي شخصيتك وتذوبيها في شخصية من تحبين، ولكي تحمي شخصيتك من الذوبان والتلاشي في العلاقة العاطفية اتبعي النصائح التالية:

• الصداقات: أنت من اختار صداقاتك، ولك كلمة الفصل في الحفاظ عليها أو وضع نقطتها النهائية. لذا لا تسمحي للحبيب أن يقرّر من دون استئذان من هي الصديقة التي يجب أن تُبقي على علاقتك بها ومن هي التي يجب أن تتخلي عنها، كون هذا شأن يعنيك أنت والحفاظ على الصديقات من صلب الحفاظ على الكيان الشخصي والاستقلالية.

• جلسات النقد: تخسرين نفسك في العلاقة يوم تسلّمين جدلاً في شكل كلّي أن الآخر هو الصحّ والدنيا بما تحويه الخطأ الأكبر. كي تحافظي على نفسك وكيانك في الحبّ تبنّي وحبيبك جلسات النقد الذاتي، أين أخطأتما أين أصبتما، ما هي التصرفات التي تزعجك وما هي التصرفات التي يجدر بك تعديلها كي تلائمه أيضاً.

• هواياتك وتطلّعاتك: ليس صحياً ولا منطقياً أن تتخلّي عن هواياتك وتطلّعاتك الخاصة فقط لأنّك مرتبطة بعلاقة عاطفية. هواياتك تشكّل الجزء الأكبر لشخصيتك وتساهم في نموّها وتطويرها والتخلّي عنها يعني الاستسلام إلى ذوبان كيانك ككلّ، ولا تنسي أن شخصيتك هذه هي التي جذبت حبيبك إليك ونكران جميلها لن يفيدك قطّ.

• وجهات نظرك: متى حفظت هذه المقولة ” اختلاف وجهات النظر ثراء للعلاقة”، حميت شخصيتك من الذوبان وكيانك من الاضمحلال. لا تكبتي رأيك أبداً متى اختلف مع رأي الحبيب ولا تتبنيّ قناعات لا ترضيك فقط كي تكسبي رضاه، ما النفع إن كسبت الدنيا وخسرت نفسك؟!

WpCoderX